أهمية العزل المائي لمنزلك وأنواعه وأماكن تطبيقه

ربما يتم الحكم على تحضر الأمم بشكل عام من خلال نوع المباني والهياكل التي تبنيها. يعتبر الماء من عناصر البناء الأساسية وفي نفس الوقت يمكن أن يكون مدمرا للمبنى. لذلك فإن عزل المباني من المياه مهم جدًا ويحظى بمزيد من الاهتمام في الآونة الأخيرة. من الواضح والأكيد أنه إذا لم يتم إيقاف تسرب واختراق الماء في الوقت المناسب، فإنه يلحق أضرارًا بالغة بالمبنى. عمر الهيكل يعتمد على استقراره واتزانه وسلامة مكوناته وهذه الأمور لا شك أنها تتأثر بتغلغل وتسريبات الماء.

اليوم أحدثت كيمياء المواد ثورة في صناعة البناء مثل جميع الصناعات الأخرى. أحدثت التطورات في مواد وتقنيات العزل المائي ثورة في صناعة البناء الحديثة، ليس فقط بسبب سهولة تطبيقاتها ولكن أيضًا توفير متانة أكبر وطرق صيانة أقل وأسهل. كما تجرى الكثير من الأبحاث على مستوى العالم لمنع تسرب المياه إلى الهياكل. يتم تطوير العديد من التقنيات والمنتجات والأساليب لجعل المباني مانعة للتسرب.

البناء بشكل عام يكون في أيدي المهندسين المدنيين والمهندسين المعماريين. ومع ذلك، إذا لم يتم تنفيذ الهياكل بطريقة سليمة دون عيوب، فإن المجتمع له الحق في إدانة هذا العمل. تتمثل إحدى المشاكل المزمنة في صناعة البناء هي كيفية الحصول على عمل خالٍ من العيوب الناتجة عن اختراق الرطوبة في المباني. دائمًا ما يشعر المرء بالقلق للتأكد من أن منزله خاليًا من محتوى الرطوبة الغير مرغوب فيه وأن الجدران خالية من الرطوبة والتسرب أو البلل.

أهمية العزل المائي لمنزلك وأنواعه وأماكن تطبيقه

ما هي أضرار تسرب واختراق المياه في المبنى؟

ينبع مفهوم العزل المائي أو (حماية المباني من التلف بتأثير من المياه) من الحاجة إلى تجنب الماء والرطوبة ودورهما السلبي تجاه المبنى والمواد المستخدمة في البناء.

يظهر هذا التأثير السلبي بعدة صور مثل:

  • يسبب مشاكل صحية.
  • تدهور هيكلي وقصور في استخدام المبنى.
  • تآكل يشبه السرطان في المبنى ومكوناته.
  • صدأ حديد التسليح.
  • انهيارات جزئية أو كلية خاصة إذا تضررت القواعد الحاملة للمبنى.
  • تلف المنشأة والديكورات الداخلية.
  • تلف الأجهزة المنزلية.
  • إصلاح المبنى المتضرر من المياه مكلف للغاية خاصة أن مباني الخرسانة المسلحة تتأثر بالتآكل.

لا تقتصر الأضرار الناجمة عن تسرب المياه على الهيكل نفسه فحسب، بل تمتد أيضًا إلى الأشخاص الذين يستخدمون المبنى. يرجع أصل العديد من الأمراض الخطيرة إلى الجدران الرطبة في المنزل الذي يعيشون فيه أو في المباني التي يعملون فيها. أصدرت منظمة الصحة العالمية تقريرًا، بعد دراسة مستفيضة في العديد من الحالات، يشير التقرير إلى أن التسربات تشكل خطرًا على الصحة وأن حوالي ٥٠ مرضًا مرعبًا يكون مصدرهم البقع الرطبة على الحائط.

اقرأ أيضا: أسباب فشل العزل المائي في المباني

ما هو الهدف الرئيسي من العزل المائي؟

الهدف من تنفيذ العزل المائي هو منع أكبر قدر ممكن من المياه من اختراق المبنى، وتوفير نظام صرف المناسب بحيث لا يسمح ببقاء المياه المستخدمة في المبنى أو الداخله إليه من الخارج مثل الأمطار.

تتحكم قوة الجاذبية، والتوتر السطحي، والعمل الشعري، في حركة الماء إلى كتلة الجسم. لذلك يجب على المرء أن يكون لديه معرفة جيدة بفيزياء البناء. العزل المائي مهم للغاية من نقطة استقرار واتزان الهيكل. بمجرد تلف العازل، لا يمكن إعادة المبنى إلى وضعه الأصلي.

ما هي أفضل طريقة لتنفيذ مبنى خال من التسرب والرطوبة؟

للأسف ينسى العديد من المصممين أثناء تصميمهم مراعاة تأثير وجود المياه. أفضل وأكثر الطرق فاعلية للعزل المائي هي الاهتمام الكبير أثناء:

  • أثناء عمل التصميم والتفاصيل الخاصة بالمبنى بتوفير التصميمات والتفاصيل الدقيقة.
  • أثناء مرحلة البناء والتنفيذ بمراعاة أقصى قدر من الجودة في التنفيذ والمواد المستخدمة.
  • أثناء فترة ما بعد البناء والاستخدام بمراعاة قدر عالي من الحرص عند استخدام المبنى وعمل فحص وصيانة دورية..
  • أثناء أعمال الصيانة للمبنى بمراعاة الممارسات الهندسية الصحيحة والمعتمدة.

ما هو أهم جزء في منظومة العزل (منع تسرب المياه)؟

استخدام مواد ذات نوعية جيدة هو شرط أساسي وقبل أي شئ. أثبتت الممارسة أنه يمكن معالجة أو تجنب المشاكل الثانوية المتعلقة بالرطوبة والتسرب بشكل فعال عند استخدام مواد ذات جودة مقبولة بتنفيذ من قبل العمالة الماهرة ذوي الخبرة والإشراف الماهر والدقيق.

تسرب المياه من المبنى يعتبر موضوع خطير. إن الاعتقاد في أن “تطبيق أو استخدام أي مادة كيميائية فقط والاعتقاد بأن بذلك قد تم الانتهاء من العزل المائي” لم يكن صالحا في الماضي ولم يعد صالحا اليوم على الرغم من أن المواد الكيميائية المستخدمة الآن أثبتت فاعليتها. لذلك يجب إجراء دراسة كاملة للمبنى واتباع طرق التنفيذ السليمة واستخدام المواد الجيدة الخالية من العيوب.

يمكنكم معرفة أماكن تسرب المياه في المنازل بقراءة: أكثر المناطق عرضة لتسرب المياه في المنازل والسبب

ما هي أماكن تطبيق العزل المائي؟

نظرًا لأن العزل المائي هو المعالجة لسطح ما في المبنى بطريقة وتقنية ومواد تمنع مرور الماء من خلال هذا السطح، فيجب على المرء أن يهدف إلى خفض ومنع مرور هذه المياه عن طريق استخدام عازل جيد للسطح ضد المطر أو عمل عزل للجدران المعرضة للرطوبة بتوفير الحواجز الذي تمنع مرور الماء.

عادة، يتم تنفيذ العزل المائي بعدة طرق مختلفة وفي أماكن متفرقة في المبنى لإنشاء حواجز متعددة تمنع تسرب المياه من مصادر مختلفة.

أكثر الأماكن التي تحتاج إلى تطبيق العزل المائي هي:

  • عزل الأسطح المكشوفة.
  • عزل الجدران الخارجية والداخلية المعرضة للرطوبة.
  • عزل القواعد والأساسات.
  • عزل حمامات السباحة والخزانات والبيارات.
  • عزل الحمامات والمطابخ وما إلى ذلك.
  • عزل الأقبية والبدرومات.

متى يتم تنفيذ العزل المائي؟

يتم تصميم العزل المائي للمباني لمنع الماء من اختراق المبنى. عادة تنفيذ آليات وطرق العزل المائي في المبنى في وقت البناء ، لتوفير التحكم الكافي في الرطوبة في المرحلة الأولية.

قد يتم تنفيذ العزل المائي أيضًا بعد بناء المبنى، لمعالجة المشاكل وقت ظهورها. ولكن تذكر أن تسرب المياه شئ هام ومضر جدا ويفضل منعه وتجنبه من البداية.

تؤدي الأضرار التي تلحق بالخرسانة وكذلك الهياكل الخشبية والأثاث المنزلي أيضًا إلى ارتفاع تكلفة الإصلاح والصيانة وأحيانًا أكثر من تكلفة الهيكل نفسه. لذلك فإن الوقاية أفضل من العلاج في حالة حدوث التسرب. لتقليل مشاكل الرطوبة والتسرب، فإن أفضل وقت بالطبع هو اتخاذ الاحتياطات في المراحل الأولية وقت البناء.

من يقوم بتنفيذ العزل المائي؟

في الوقت الحاضر يوجد مقاولون متخصصون في أعمال العزل ويمتلكون مهارات وخبرات وتكنولوجيا في تنفيذ العزل المائي، ويقدمون لك الترميم والصيانة المجانية ويمنحونك أيضًا شهادات الضمان لمدة ١٠ إلى ٢٠ عامًا.

لذلك يجب إسناد أعمال العزل المائي أو حتى الحراري والصوتي إلى أصحاب التخصص في هذا المجال.

بشكل عام، لإنجاز مهمة العزل المائي بنجاح، يبدأ ذلك من تقييم الوضع، ثم الحصر، واختيار المقاول، وإنجاز العمل بطريقة منهجية. لذلك تحتاج إلى مصمم جيد حقيقي بالإضافة إلى المقاول الذي لا يمتلك فقط المعرفة التقنية ولكن أيضًا ينفذ المهمة التي تسند إليه بنجاح بامتلاكه العديد من الصفات والمعدات والأدوات.

ما هي الأسباب الرئيسية لتسرب المياه؟

الأسباب الأكثر شيوعًا لتسرب المياه هي:

  • المواد المسامية المنفذة أو المعيبة.
  • الفواصل سيئة الغلق.
  • الشروخ في العناصر الهيكلية.
  • عيوب البناء.
  • تطبيق عزل مائي بصورة خاطئة.
  • عدم وجود عزل مائي من الأساس.

ما هي مصادر الرطوبة في المباني؟

يمكن أن يكون هناك أنواع مختلفة من الرطوبة:

  • مصادر خارجية (بسبب المطر أو الثلج ، نوع مختلف من تسرب المياه، الرطوبة الأرضية أو المياه الجوفية).
  • رطوبة من الهيكل بسبب وظيفته مثل حمامات السباحة والخزانات والبيارات.
  • رطوبة من استخدام المبنى (الحمامات والمطابخ وتسرب المياه والأبخرة المتكثفة ومنظومة الصرف والتغذية بالمياه).

ما هي العلاقة بين الشروخ والعزل المائي؟

يرجى تذكر أنه حتى الشروخ الشعرية الدقيقة تكفي لدخول الماء إلى أي سطح. لذلك يجب على المرء أن يتعامل مع المبنى بأقصى درجات العناية. سيؤدي التعامل بإهمال في تحميل المبنى بأحمال إضافية خارج التصميم لأي غرض كان إلى تكون تشققات مما يزيد من تفاقم مشكلة التسرب.

لا ينبغي للمرء أيضًا أن ينسى أن إصلاح شروخ المبنى وعزله ضد الماء هما وجهان لعملة واحدة. يشير ظهور الشروخ نفسها إلى أن كل شيء ليس على ما يرام. يؤدي تسرب المياه إلى تكوين تشققات مرة أخرى. في حالة الإصلاح والترميم للشروخ إذا لم يتم تنفيذ العزل المائي بدقة، فلن يكون الإصلاح طويل الأمد وسيفشل قريبًا.

هل للحدائق المجاورة دور في تسرب المياه إلى داخل المبنى؟

أيضا زراعة النباتات والأشجار بالقرب من المباني تؤدي إلى تسرب مياه الري إلى داخل المبنى وإلى تربة التأسيس مما يؤدي في النهاية إلى تكون هبوط القواعد وتكون شروخ متفرقة في المبني تسهل من تسرب المياه.

بالإضافة إلى أن نمو الجذور إلى أعماق بالقرب من الأساسات، سيؤثر بطريقة ما على استقرار المبنى.

متى يفشل العزل المائي؟

على الرغم من استخدام أفضل المواد، فقد يفشل العزل المائي أحيانًا. هناك أسباب مختلفة لمثل هذا الفشل. قد يكون بعضها:

  • تصميم خاطئ.
  • خطأ في تشخيص سبب التسرب.
  • استخدام مواد غير مناسبة في العزل.
  • هفوات في الإشراف.
  • استخدام مواد غير مناسبة في الترميم وما إلى ذلك.

في المباني القائمة عندما يعالج المبنى المتضرر بسبب التسرب، لا بد من التشخيص السليم للسبب. قد يكون هناك أسباب عديدة للتسرب. يجب الكشف عنها أولاً لتحديد العلاج والمنتجات. لا ينبغي للمرء أن يكون سعيدًا بالمعالجة الجمالية فحسب، بل يجب أن يعالج السبب الأساسي.

ما هي نسبة الخطأ المسموح بها في العزل

يمكن أن تفشل أعمال العزل المنجزة بدقة ٩٩٪ كليا بسبب نسبة الخطأ المتمثلة في1٪ فقط. يمكن أن يكون هذا الخطأ من أي نوع، ومن قبل أي شخص، ولكن إذا لم تكن النتائج مرضية بنسبة ١٠٠٪ ، فمن المرجح أن تفشل مهمة العزل المائي.

ما هي أنواع ومواد العزل المائي؟

يتم اعتماد المواد وطريقة العزل المناسبة بمعرفة المهندس واختيار شركة مختصة.

  • العزل بالمواد البيتومينية (القار،البلك).
  • طبقات عزل من اللدائن الحرارية.
  • طبقات عزل من اللدائن المطاطية.
  • رولات أو لفات البيتومين الجاهزة أي مسبقة الصنع.
  • الإيبوكسي.
  • إضافات كتم وسد مع الخرسانة مثل الميكروسيليكا أو الإضافات التي تطبق مع طبقات المحارة.

كلمة أخيرة

العزل المائي للمبنى نشاط رئيسي. قد يبدو أنه باهظ الثمن ، لكنه ليس كذلك. في الواقع إنه يوفر الكثير من المال الذي قد يتم استنزافه لأسباب مختلفة مثل الإصلاح والترميم. يجب على المرء دائمًا مراعاة تكلفة دورة التشغيل والاستخدام بدلاً من مجرد الاهتمام بتكلفة رأس المال.

يمكن تجنب المشكلة (التسرب) أو تقليلها إلى الحد الأدنى ، إذا تم إيلاء الاهتمام المناسب في إجراءات اختيار المواد وأعمال التنفيذ. يجب أيضًا تنفيذ كل شيء مع الاهتمام بجانب الصيانة. يجب أن يضمن فريق البناء الجودة أثناء البناء في المراحل الأولية نفسها. بمعنى آخر. مرحلة التصميم، ومرحلة التخطيط، ومرحلة البناء، بدلاً من القيام بها كعمل إصلاح وترميم أثناء التشغيل والاستخدام.

يجب عمل احتياطات مناسبة للتعامل مع مياه باطن الأرض الجوفية وكذلك مياه الأمطار في موسم الأمطار. إذا لم يتم أخذ العناية الكافية في بداية المعالجة اللاحقة في إيقاف النضح، فإنها عملية صعبة ومرهقة بالإضافة إلى التكلفة الإضافية.

عندما يتم العزل المائي بشكل صحيح، فإنه يعطي نتائج. يجب أن يكون التنفيذ علميًا ومنهجيًا. لا يوجد اختصار أو مساومة في العزل المائي. يجب اتباع جميع الخطوات والمعايير للحصول على النتائج المرضية. يتم تنفيذ العزل المائي الناجح باستخدام منتجات وتقنيات مناسبة وجيدة.

العزل المائي إذا لم يتم في الوقت المناسب، فإن المشكلة تتفاقم. يجب أن يتم ذلك بشكل منهجي، ومع استخدام التقنيات المناسبة بعد ذلك تكون النتائج مرضية.

يمكن معرفة المزيد عن العزل المائي من ويكيبيديا

أضف تعليق