أكثر المناطق عرضة لتسرب المياه في المنازل والسبب

تسرب المياه يعتبر أحد المشاكل الحاسمة والحرجة التي يتم تجاهلها عادة من قبل غالبية الناس. عادة ما تبدأ المشكلة مع تسرب طفيف في البداية، والكثير من الناس لا يفهمون جديتها ويتجاهلون مثل هذه التسريبات البسيطة.

على مدى فترة من الزمن، قد تتسبب هذه التسربات في إلحاق ضرر كبير بالمنزل أو المبنى. وبالتالي، من الضروري جدًا اكتشاف مصادر التسريب بسرعة وإصلاحها على الفور، وإلا فستتفاقم المشكلة لاحقًا وستؤدي في النهاية إلى إنفاق الكثير من المال لإصلاح هذه المشكلات. لذلك، من المهم جدًا المواظبة على فحص المنزل كل بضعة أسابيع

إذا كنت تشك في وجود احتمال حدوث تسرب في أي جزء من المنزل. في هذه المقالة، سوف نستعرض مختلف الأسباب المحتملة المسببة لتسرب المياه في المنزل ومواقع التسرب الشائعة.

يسبب التسرب دائمًا إزعاجًا للساكنين والمظاهر القبيحة، وعدم الراحة في المعيشة، والظروف غير الصحية، وفي بعض الأحيان الأمراض. في بعض الأحيان تصبح المشكلة خطيرة لدرجة أن الأمور تتجاوز أي إمكانية للإصلاح. كما أن هذا التسريب يفسد المظهر العام للمنزل ويتلف دهاناتك مهما كانت جيدة ومكلفة.

مصادر أو أسباب تسرب المياه

يتم اختراق ودخول الماء من نقطة معينة وينتقل عبر بعض الشعيرات الدقيقة والشقوق غير المعروفة أو غير المرئية وسيظهر أو يتسرب في نهاية المطاف من نقطة مختلفة بعيدة تشكل نقطة الضعف. بالنسبة للشخص العادي، فإن النقطة التي تظهر منها المياه سيعتقد بأنها مصدر التسرب ولكنها في الحقيقة ليست هي مصدر أو سبب التسرب الحاصل.

أكثر المناطق عرضة لتسرب المياه في المنازل والسبب

المصدر أو السبب الفعلي هو النقطة التي دخل منها الماء في البداية. بالرغم من سهولة ملاحظة منطقة التسرب، إلا أنه في معظم الوقت يصعب العثور على السبب أو المصدر. وبالتالي لتصحيح ذلك عليك تشخيص وتحري السبب بدقة. إذا كنت لا تزال غير قادر على تحديد السبب وراء تسرب المياه، فيجب عليك طلب المساعدة من مختص قبل فوات الأوان.

بمجرد تحديد مصدر التسرب وسببه، ستتمكن أنت فقط من اتخاذ تدابير تصحيحية لإصلاح المشكلة. لذا، دعونا الآن نناقش المصادر الهامة لتسرب المياه في المنزل.

يمكن تحديد مصادر تسرب المياه في المنازل بشكل عام في ثلاث وهي:

  1. من أسفل المبنى (المياه الجوفية) عن طريق الخاصية الشعرية ينتقل الماء خلال التربة والجدران. إذا تم بناء المبنى بشكل سيئ وبدون عازل.
  2. من أعلى المبنى (المطر)، يمكن أن تكون مياه الأمطار المتكونة على الأسطح والأعضاء الهيكلية عن طريق اختراق هذه الأعضاء وتسربها لأسفل بسبب قصور في أعمال العزل وفي منظومة صرف هذه الأمطار.
  3. من داخل المبنى، بفعل منظومة السباكة الغير جيدة ومشاكل التوصيلات الخاصة بالصرف والتغذية بالمياه.

هناك العديد من المناطق في المبنى، داخليًا وخارجيًا حيث تتأثر هذه المناطق بالظروف الجوية وتؤثر على الهيكل. بعض هذه المناطق هي:

تسرب مياه في فاصل
  • الشرفات بسبب عدم وجود منحدر مناسب على الشرفة مما يسبب ركود المياه الذي يمكن أن يؤدي إلى التسرب من خلال الشرفة.
  • سور السطح (دروة ، وارش) ونقله للمياه إلى الجدران أسفله.
  • مواسير مياه الأمطار، وفتحات الأبواب والنوافذ الخارجية، والبلكونات الخارجية والدكتات.
  • الممرات المفتوحة، الساحات الواسعة، ومواسير الصرف والسباكة والمياه وتوصيلاتها في مناطق الحمام والمرحاض والمطبخ.
  • الكهرباء الخارجية، ومحارة الجدران في المناطق المكشوفة مثل الممرات ، والسلالم ، وغرف الدرج وفي الشرفة وما إلى ذلك.
  • غرفة وبئر المصعد والقباب والكمرات المقلوبة المكشوفة.
  • مزهريات الشرفة وري الحدائق والخزانات العلوية والسفلية والبيارات.

تغطي القائمة أدناه بعض المناطق أو المساحات المشتركة في المبنى حيث تظهر المياه. اعتمادًا على احتياجات التخطيط للمبنى ، هناك أمور إضافية وأحكام خاصة تزيد من تفاقم الوضع. إذا تصفح المرء بعناية كل التفاصيل المذكورة أدناه ، يمكن للمرء أن يتخيل كيف يكون التأثير الجماعي على الهياكل وكيف يمكن أن يكون مدمرا.

مصادر تسرب المياه في المنزل

تسرب المياه في منزلك من خلال الأسقف والأسطح والشرفات

  • من بلاطات السقف بالقرب من المناطق التي تتجمع فيها مياه الأمطار، يتم تركيب المواسير التى تنقل مياه الأمطار إلى الصرف الصحي. تمثل هذه المواسير وما حولها نقاط تسرب محتملة.
  • من الشرفات المفتوحة.
  • من بلاطات الحمامات والمطابخ.
  • من دكتات التكييف وما إلى ذلك.
  • من الشروخ في الأماكن المختلفة.
  • من خلال فواصل التمدد المغلقة بشكل غير فعال، فواصل الصب وغيرها من الشروخ النشطة.

تسرب المياه في منزلك من الشروخ

حتى تخترق المياه أي مادة، فإنها تنتقل على طول المسار الأقل مقاومة للماء. توفر الشروخ والتشققات في الجدران الخرسانية أو الأسقف هذه المسارات الضعيفة والأقل مقاومة للماء مما يسمح بالتسرب.

  • تشققات تكونت في الكمرات الخرسانية، والبلاطات، والجدران بما في ذلك جدران الطوب، تشققات في الواجهات، التراسات، الأسطح والأرضيات المهبطة للحمامات.
  • التشققات في المواقع التي حدث فيها نمو نباتي.
  • التشققات حول جلسات وعتبات النوافذ حيث لم يتم تنفيذ الأعتاب والجلسات بشكل صحيح مما يؤدي إلى تشققات.
  • التشققات في الفاصل بين مادتين مختلفتين مثل تقابل جدران الطوب مع الأعمدة الخرسانية.
  • تششقات الناتجة عن التآكل وصدأ التسليح.
  • التشققات في البلاطة بسبب الأحمال الكبيرة للهياكل الثقيلة والخزانات العلوية والسخانات ووحدات التكييف.
  • التشققات الناتجة عن الطرق والتكسير وأعمال الإصلاح والترميم.

تسرب المياه من خلال الجدران

آثار رطوبة في جدار
  • من جدران الأسوار العلوية، أسفل جدران الوارش/الدروة إلى أسفل من خلال البلاطات.
  • من الرطوبة في جدران الطابق الأرضي المعرضة للرطوبة الأرضية عند عدم توفير حماية وعزل مائي للأرضيات والجدران.
  • من الرطوبة في الجدران التي حدثت في وقت لاحق بسبب سوء البناء والمحارة.
  • من الفتحات في جدران الطوب الخارجية بسبب عمل فتحات في الجدار لتثبيت للسقالات أو بسبب تكسير الجدران لعمل فتحات تركيب مكيفات الهواء.
  • من تقاطع إطارات النوافذ مع الجدران، إلخ.
  • من الفواصل التي تقع بين أسفل الكمرات الخرسانية وأعلى جدران الطوب.
  • من المواسير التي تم تمديدها داخل الجدران أو الكمرات / الأعمدة / البلاطات، حيث يتم قطع اتصال هذه الأعضاء.
  • من جدار الوارش في السطح حيث لم يتم توفير عزل جيد وكمرات مقلوبة.
  • من تقاطع إطار الباب والأرضية بسبب تعفن إطار الباب.

عادة ما تحدث التسربات في المناطق الرطبة للأسباب التالية:

عادة ما يكون التسرب من خلال المناطق الرطبة في المبنى. في عدد كبير من المباني ، من السهل الإشارة إلى موقع هذه المناطق هو المطابخ أو المراحيض / الحمامات. عندما لا يتم إيلاء الاهتمام المناسب أثناء مرحلة التخطيط / التصميم ولا يتم الاهتمام أيضا أثناء مرحلة التنفيذ، تبدأ مشاكل التسرب في التفاقم. وتزداد هذه المشكلات سوءًا بسبب نقص الوعي أو الدراية فيما يتعلق بالاستخدام الصحيح لهذه المناطق وصيانتها. المصادر الشائعة هي:

  1. البلاطات الخرسانة المخفضة أو المهبطة لاستيعاب صرف الحمامات.
  2. وصلات مواسير مياه الأمطار والتغذية بالمياه والصرف الصحي وخاصة المواسير التي تم إخفاؤها في الجدران أو الخرسانة والتي يصعب فحصها.
  3. من خطوط المواسير الخاصة بإمدادات المياه والصرف الصحي أو مياه الأمطار المسحوبة لأسفل لتأخذ مسارها.
  4. الفواصل بين علبة السيفون وماسورة السيفون.
  5. تقاطع ماسورة السيفون مع قاعدة الكرسي.
  6. تقاطع مواسير المرحاض مع المواسير الفرعية وخطوط المواسير الموصلة بما في ذلك خطوط المواسير الممتدة من الصفايات الأرضية إلى ماسورة الصرف الصحي.
  7. وصلات خطوط إمداد المياه للصنابير والصمامات، والتركيبات المعيبة
  8. الفواصل بين بلاط الأرضيات.
  9. مواقع بالقرب من مواسير إخراج الفائض في خزانات المياه العلوية.
  10. صفاية أرضية أو مصيدة أرضية مثبتة بشكل غير صحيح.
  11. وصلات المواسير المعيبة والمواسير المخفية.
  12. الأرضية والجدران حيث يتم رش الماء من الحمام.
  13. المنطقة المحيطة بحوض المطبخ.
  14. فواصل عند تقاطع بين كونترات (رخام) المطبخ والجدار المجاور.
  15. عند تقاطع جدار خزان المياه مع تجهيزات المواسير المختلفة في جدران الخزان.
  16. تحت خزان المياه بسبب استخدام scour valve.
  17. الوصلات الضعيفة في دورات المياه والمباول وغيرها من الأدوات الصحية.

تسرب المياه من خزانات المياه

  1. من خزانات المياه أو المناطق المحيطة حيث تم تركيب خزان المياه على الشرفة.
  2. من فواصل البناء وخاصة الخرسانة أو خزانات المياه من الطوب.
  3. وصلات البناء في خزانات المياه الأرضية والعلوية.
  4. بالقرب من خطوط الفائض.
  5. حول خزان المياه حيث يبقى الماء الفائض ثابتًا ويتسرب.
  6. بسبب الصمامات (العوامات) الخاطئة في الخزانات.

تسرب المياه من خلال السدادات أو موانع التسريب

تستخدم السدادات وموانع التسريب في أماكن مختلفة. عادة عند تركيب الأجهزة المختلفة في المنزل، يقوم المقاول بلف هذه السدادات أو الأختام حول جميع موصلات المياه. يمكن أيضًا استخدام الأختام على باب غسالة الصحون.

الآن، بعد سنوات طويلة من استخدام هذه الأجهزة، يمكن أن يتلف الختم أو السدادة أو يتآكل. إذا لاحظت تكثيفًا على جهازك أو بركًا بالقرب من الجهاز، فقد يكون لديك مشكلة في التقفيل ويمكن أن يكون مصدرًا لتسرب المياه أيضًا.

كلمة أخيرة

جميع الأسباب والمواقع المذكورة أعلاه تحتاج إلى صيانة احترازية وإذا تم تجاهلها أو إهمالها، فإنها ستسبب تسرب المياه. من ملاحظتنا العامة فأن معظم عناصر البناء المقدمة في الهياكل حاليا، تفتقر إلى التفاصيل الأساسية ومفهوم الحماية من المؤثرات.

على الشخص أن يربط المصدر بشكل صحيح مع السبب. بمجرد الوصول إلى السبب الجذري، ستتمكن من تنفيذ الحل المناسب واتخاذ خطوات وقائية فيما يتعلق بتكنولوجيا العزل المائي الصحيحة وبالطبع، اختيار المواد المناسبة.

أضف تعليق