كيف تعيش بشكل أكثر استدامة في شقتك؟ إليك ١١ نصيحة بسيطة

في جميع أنحاء العالم يتم الاحتفال في يوم 22 أبريل من كل عام باعتباره “يوم الأرض” للترويج لحياة صحية وموائل مستدامة للإنسان والحياة البرية على حد سواء. وفقًا لـ “يوم الأرض” ، في 22 أبريل 1970 ، نزل 20 مليون أمريكي – في ذلك الوقت ، 10٪ من إجمالي سكان الولايات المتحدة – إلى المتنزهات والشوارع والقاعات للتظاهر من أجل بيئة صحية مستدامة. نظمت آلاف الجامعات والكليات احتجاجات ضد تدهور البيئة. يذكرنا يوم الأرض بمدى هشاشة كوكبنا ومدى أهمية حمايتنا له. لذلك، حان الوقت للقيام بدورنا بصفتنا مقيمين في شقة للحفاظ على جمال كوكبنا والحفاظ عليه للأجيال القادمة.

اقرأ: الأثاث المستدام هو مستقبل التصميم الداخلي للمنازل – إليك الأسباب

هنا، قمنا بإدراج بعض نصائح المعيشة المستدامة في الشقة لإجراء تعديلات بسيطة يمكنك إجراؤها لن يكون لها تأثير كبير على حياتك اليومية، ولكنها ستعمل على العجائب لكوكبنا.

كيف تعيش بشكل أكثر استدامة في شقتك؟ إليك ١١ نصيحة بسيطة

طرق للعيش بشكل أكثر استدامة في شقتك

كيف تعيش بشكل أكثر استدامة في شقتك؟ إليك ١١ نصيحة بسيطة
Free public domain CC0 photo.

النصيحة الأولى: وفر الكهرباء لحياة مستدامة

يجب علينا إيقاف تشغيل الأجهزة الإلكترونية في حالة عدم استخدامها. حتى الطفل يعرف هذا. لكن هل تعلم أنه إذا كان الجهاز لا يزال متصلاً، فإنه يستهلك الطاقة؟ يمكن أن يساعد فصل الأجهزة مثل التلفزيون والطابعة وشواحن الهاتف المحمول والكمبيوتر المحمول في تقليل استنزاف الطاقة في شقتك. يساعد فصل الأجهزة في حالة عدم استخدامها، وفتح باب الثلاجة فقط عند الحاجة، وإطفاء الأنوار في حالة عدم الاستخدام، وغسل ملابسك إما في دورة أسرع أو تشغيل الغسالة بحمولة كاملة على توفير الكهرباء.

بعض الطرق الأخرى التي يمكنك من خلالها تقليل استهلاك الكهرباء هي اختيار مصابيح LED الموفرة للكهرباء على الهالوجينات القياسية، واستخدام مفاتيح باهتة واستخدام أكبر قدر ممكن من الضوء الطبيعي.

بالنسبة لأولئك الذين يستخدمون تكييف الهواء، فإن درجة الحرارة المثالية والأكثر كفاءة هي 25 درجة مئوية.

النصيحة الثانية: استخدام الطاقة الشمسية من أجل حياة مستدامة

يعد استخدام الألواح الشمسية لتشغيل منزلك طريقة أخرى لتقليل العبء على الكوكب. في حين أن إعداد الألواح الشمسية للمنزل قد يكون صعبًا ومكلفًا، إلا أنه يستحق ذلك على المدى الطويل لأنه أرخص من الدفع مقابل الكهرباء.

ليست كل الشقق مناسبة للألواح الشمسية، لذا يمكنك دائمًا استخدام النصيحة السابقة.

الاستدامة تعني ببساطة الحد الأدنى من استخدام الطاقة أو الموارد. ومع ذلك، فإن الطاقة الشمسية هي الطاقة التي ستبقى معنا إلى الأبد. دعونا الآن نفهم كيف يمكننا الاستفادة من الطاقة الشمسية إلى أقصى حد في منزلنا. اقرأ:

سخان المياه بالكهرباء أم سخان الغاز أم سخان الطاقة الشمسية: أيهم أفضل؟

النصيحة الثالثة: حاول توفير المياه وإعادة استخدامها من أجل حياة أكثر استدامة

الماء مورد ثمين وعلينا الحفاظ عليه. لذا ابدأ بإصلاح جميع تسربات المياه واعادة استخدام المياه. على سبيل المثال، اجمع المياه التي تستحم بها وأعد استخدامها لسقي نباتاتك. ضع حاويات في الخارج عندما تمطر واستخدم هذه المياه لنباتاتك. استثمر في رأس دش عالي الكفاءة. استخدام مهويات الصنابير التي تقلل من استهلاك المياه بنسبة 50٪ حيث تمزج الماء بالهواء. نقع الأطباق أكثر فاعلية من كشطها في الماء الجاري. لا تغسل يديك أو تغسل أسنانك أو تحلق بالماء الجاري.

النصيحة الرابعة: قل لا للبلاستيك الذي يستخدم لمرة واحدة واختر الأكياس القابلة لإعادة الاستخدام

كانت هناك حركة عالمية لحظر المواد البلاستيكية ذات الاستخدام الواحد في جميع أنحاء العالم. نفذت عدة دول هذا الحظر. المزيد من الدول تتماشى مع الأمر واقترحت عمليات حظر مماثلة.

أصبحت الأكواب والأطباق والحقائب القابلة لإعادة الاستخدام جزءًا أساسيًا من حياة البشرية في جميع أنحاء العالم. احمل حقيبة قطنية أثناء التسوق وخاصة أثناء شراء الخضار والفواكه.

وبالمثل، بدلاً من استخدام الأغلفة البلاستيكية أو الأكياس التي تتخلص منها بعد الاستخدام مرة واحدة ، قم بتخزين الأطعمة في حاويات فولاذية يمكنك استخدامها لسنوات قادمة. إنها طريقة صحية للعيش، وهي طريقة مستدامة للبيئة.

النصيحة الخامسة: إعادة تدوير الأثاث القديم / الملابس القديمة

لإعادة تدوير ملابسك القديمة، أعد تصميمها واجعلها تبدو فريدة وملهمة. وإلا تبرع بملابسك القديمة.

قبل التخلص من أثاثك القديم ، فكر في إعادة تنجيده. يمكن إعادة تشكيل الستائر القديمة الأنيقة والستائر الخشبية وحتى الأبواب القديمة في طاولات القهوة العصرية. استخدم ذوقك الإبداعي لإعادة تدوير ديكور منزلك وأعمالك الفنية لتناسب مساحتك.

النصيحة السادسة: اصنع منتجات التنظيف الطبيعية في المنزل بنفسك

استخدم المكونات المنزلية لتنظيف شقتك. اصنع منتجات تنظيف طبيعية في المنزل بوصفات بسيطة يمكنك العثور عليها عبر الإنترنت. قلل من المخاطر الصحية، فضلاً عن المخاطر التي يتعرض لها كوكبنا، باستخدام “المنتجات الخضراء” التي تكون صديقة للميزانية وأقل سمية وقابلة للتحلل البيولوجي.

النصيحة السابعة: استخدم أقل ، واهدر أقل

إدارة النفايات المنزلية أمر كبير. لكن لا تقلق، إنها أسهل مما كنت تعتقد. يعد التقليل وإعادة الاستخدام وإعادة التدوير طرقًا سريعة لتقليل متطلباتك من الموارد الطبيعية والحد من بصمتك البيئية.

أحد جوانب النفايات التي تنشأ في الشقق والتي غالبًا ما يتم تجاهلها هو نفايات الطعام. يتم فقد كل الطاقة والمياه المستخدمة في إنتاج هذه العناصر عند تلفها وإلقائها. بالإضافة إلى ذلك، يؤدي تعفن الطعام في مكبات النفايات إلى إطلاق كمية هائلة من غاز الميثان، وهو أحد أكثر غازات الاحتباس الحراري فاعلية.

قلل من هدر الطعام باستخدام قائمة البقالة التي تحدد العناصر التي تحتاجها. ضع خطة لتناول الطعام للأسبوع واشترِ الأطعمة الطازجة المزروعة محليًا لدعم المزارعين المحليين والاقتصاد المحلي وعالم أكثر استدامة. أحضر البرطمانات والأكياس القابلة لإعادة الاستخدام للابتعاد عن العبوات.

النصيحة الثامنة: استخلاص السماد من نفايات المطبخ من أجل حياة مستدامة في شقتك

يوفر إنشاء السماد في المنزل تربة غنية بالمغذيات يمكن استخدامها لزراعة نباتات جديدة في المنزل. لا تتخلص من القهوة المستعملة وقشور البيض والفواكه وقشور الخضار. بدلاً من ذلك، قم بإنشاء السماد. ضع النباتات على عتبة نافذة مشمسة أو في الشرفة، وسقيها حسب الحاجة وستحصل على المكونات الطازجة المحلية. استخدم مبيدات الآفات الخضراء الخالية من المواد الكيميائية لحماية نباتاتك.

بعض فوائد التسميد معروفة جيدًا. تعمل هذه الممارسة على إبقاء النفايات بعيدًا عن مدافن النفايات ، وتعزيز النباتات الصحية ، وتقليل استخدام المبيدات الحشرية ومبيدات الفطريات والأسمدة، وكثير منها ضار بالبيئة.

النصيحة التاسعة: استخدم ورقًا أقل – وفر الأشجار لتعيش بشكل أكثر استدامة

يعد عدم استخدام الأوراق خطوة كبيرة في الحفاظ على البيئة. إن الإفراط في استخدام الورق له تأثير كبير على البصمة الكربونية للكوكب – من قطع الأشجار إلى صناعة الورق إلى استخدام طاقة الوقود الأحفوري والمواد الكيميائية للطباعة. من خلال تقليل استخدامك للورق أو القضاء عليه، فإنك تقوم بواجبك للحفاظ على حياة الأشجار وأمان الأرض.

لا تستخدم الأوراق عن طريق دفع فواتيرك عبر الإنترنت والتحول إلى اشتراكات المجلات والصحف عبر الإنترنت. إنه ليس أكثر ملاءمة فحسب، ولكنه يقلل أيضًا من كمية الورق التي تضيعها كل شهر. استخدم مخزن المستندات غير الورقي، المعروف باسم “السحابة”. استخدم رسائل البريد الإلكتروني والرسائل النصية كوسيلة للتواصل. يمكنك اختيار فواتير الخدمات والكشوف المصرفية وما إلى ذلك ليتم إرسالها إليك عبر البريد الإلكتروني لتقليل إهدار الورق. يمكن أن يؤدي اختيار الإيصالات الرقمية في المطاعم والصالونات ومحلات السوبر ماركت إلى قطع شوط طويل في تقليل الاستخدام العام للورق.

النصيحة العاشرة: استخدم دهانات منخفضة المركبات العضوية المتطايرة لحياة صحية أفضل

قد تعتقد أن قطع الأثاث قد أوشكت على الانتهاء، لكن تجاهل تلك البقع وأعد تنجيدها باستخدام الأقمشة العضوية. القماش الجديد سيعيد إحياء الأثاث ويضيف أسلوبًا لمكانك. تعتبر الأقمشة والمنتجات العضوية أفضل لصحتك وأكثر استدامة. نحن لا ندرك عدد الأصباغ التي توضع في الأقمشة. لذلك، إذا لم نستخدم الأقمشة العضوية مثل قطع القطن والكتان، فإننا نضيف الكثير من المواد الكيميائية في منزلنا.

وبالمثل، عندما نقوم بترميم منزلنا، يتم إعادة الطلاء. لكن اختيار الدهانات يؤثر بشكل كبير على جودة الهواء الداخلي في منزلك. تحتوي الدهانات على مركبات عضوية متطايرة (VOC) لها رائحة قوية ويمكن أن تسبب مجموعة من المشاكل. يمكن أن تسبب المركبات العضوية المتطايرة تهيج الجلد، وعدم الراحة في الأنف والحلق، والصداع، ورد فعل تحسسي للجلد، وصعوبة في التنفس، والغثيان، والإرهاق. لحسن الحظ، هناك العديد من الدهانات الداخلية والخارجية المتوفرة في السوق ذات المركبات العضوية المتطايرة منخفضة. يعد الطلاء منخفض المركبات العضوية المتطايرة خيارًا صديقًا للبيئة، خاصةً لأولئك الذين لديهم حساسية للروائح القوية أو لديهم حساسية.

النصيحة الحادية عشر: قم بإعادة تدوير القمامة بدلاً من التخلص منها

حاول دائمًا إعادة التدوير وكن أكثر مسؤولية عندما يتعلق الأمر برمي القمامة. بقدر الإمكان، تجنب شراء العناصر التي تأتي من المواد البلاستيكية التي تستخدم مرة واحدة. قم بشراء المنتجات من الأسواق المحلية الخاصة بك واشترها بكميات كبيرة لتجنب الحصول على الخضار المعبأة. حاول أن تطلب أقل كمية ممكنة من الطلبات الخارجية واطبخها في المنزل. بهذه الطريقة ستقلل أيضًا من كمية القمامة في منزلك.

نقطة المكافأة هنا هي أنه كلما مارست هذه الطريقة، كلما وفرت أكثر. ستكون أيضًا أكثر صحة.


تتمتع الأرض بقدرة هائلة على الحفاظ على توازنها. ومع ذلك، فإن الوتيرة التي يستنفد بها البشر الموارد الطبيعية، وخلق نفايات من صنع الإنسان، فالبقاء على سطح الأرض معرض لتهديد خطير. لذلك، من خلال هذه الممارسات، دعونا نتأكد من تلبية احتياجات سكان اليوم دون تعريض قدرة الأجيال القادمة على تلبية احتياجاتهم للخطر. آمل أن تساعدك نصائح المعيشة المستدامة هذه في الحصول على حياة أكثر صحة.

اقرأ:

غرفة نوم مريحة – كيف تحصل على بيئة نوم مريحة؟

٨ مواد بناء صديقة للبيئة تستخدم في المباني الخضراء / المستدامة

Eng Mohammed

Eng Mohammed

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.