متى تبدأ معالجة الخرسانة؟ – أهمية معالجة الخرسانة

معالجة الخرسانة هي عملية الحفاظ على الرطوبة داخل الخرسانة المصبوبة حديثًا لمواصلة عملية الأماهة لتحقيق الخصائص المرغوبة في الخرسانة المتصلبة. قبل البدء في عملية المعالجة لخرسانة، يجب أن تعرف السلوك الفعلي للخرسانة المصبوبة حديثًا. بمجرد معرفة وفهم سلوك الخرسانة جيدًا، ستحصل على فكرة أفضل عند البدء في معالجة الخرسانة.

عندما نضيف الماء في خليط الخرسانة الجاف، سيبدأ إماهة الأسمنت على الفور وسيتم توليد الحرارة داخل الخرسانة. بدون ترطيب أو إماهة مناسبة للأسمنت، لن تكتسب الخرسانة أبدًا قوتها التصميمية.

عندما يتم صب الخرسانة ودمكها، ترتفع عجينة ​​الأسمنت عبر سطح الخرسانة نتيجة لتسوية الخرسانة. من الناحية الفنية، تسمى هذه الظاهرة بـ “النزيف في الخرسانة”. يعتمد معدل ومدة النزف على العديد من العوامل، مثل نسبة الخلط وسماكة أو عمق الخرسانة وطريقة دمك الخرسانة ونسبة الماء إلى الأسمنت وما إلى ذلك.

هناك العديد من العوامل التي تؤثر على معالجة الخرسانة. تعتمد المعالجة على التركيب الكيميائي ودقة المواد الأسمنتية، نسبة الماء إلى الأسمنت (م/س)، نسب الخلط، خصائص الركام، المضافات الكيميائية والمعدنية المضافة، درجة حرارة الخرسانة

أثناء الشك الابتدائي، سوف يتبخر الماء النازف من سطح الخرسانة. يعتمد معدل تبخر الماء النازف على العديد من العوامل مثل درجة حرارة الهواء والرطوبة النسبية ودرجة حرارة الخرسانة والطاقة المشعة من الشمس المباشرة وسرعة الرياح.

اقرأ: ما هو دمك الخرسانة؟ وما هي أهميته؟ – أضرار عدم دمك واهتزاز الخرسانة

كيف تتجنب التشققات في الخرسانة؟

كيف تصنع الخرسانة؟ – مما تتكون الخرسانة؟

مراحل معالجة الخرسانة

بسبب العوامل المذكورة السابقة، يتم إجراء معالجة الخرسانة على ثلاث مراحل ويعتمد طول الفترة الزمنية في كل مرة على ظروف الخرسانة والبيئية البيئة المحيطة.

  1. المعالجة الأولية أو الابتدائية:

أثناء الشك الأولي أو الابتدائي، يتبخر الماء النازف أحيانًا من السطح أسرع من صعوده على سطح الخرسانة. إذا حدث التبخر أسرع من الوقت المعتاد، فإن العامل الوحيد الذي يؤثر هنا هو ارتفاع درجة الحرارة. عندما يتبخر كل الماء من السطح، تحتاج إلى إجراء بعض المعالجة الأولية لتقليل فقد الرطوبة. خلال هذه الفترة، إذا لم تبدأ المعالجة، فقد يؤدي ذلك إلى تشققات انكماش لدن في الخرسانة. يمكن أيضًا إجراء المعالجة الأولية للخرسانة عن طريق الرش الخفيف (التعفير).

  1. المعالجة الوسطية:

في بعض الأحيان تكون المعالجة الوسيطة أو الوسطية ضرورية ويتم تنفيذها عند اكتمال التشطيب ولكن قبل أن تصل الخرسانة إلى تصلبها النهائي. خلال هذه الفترة، قد يلزم تقليل التبخر، لكن الخرسانة ليست قادرة بعد على تحمل التطبيق المباشر للماء أو الضرر الميكانيكي الناتج عن تطبيق الألواح البلاستيكية. في هذه المرحلة، يمكن استخدام مركب غشاء مكون سائل بشكل فعال لتقليل فقد التبخر.

  1. المعالجة النهائية (أي المعالجة الفعلية التي نقوم بها عادة):

تتم المعالجة النهائية بعد الإنهاء النهائي وبعد وصول الخرسانة إلى الشك النهائي. يمكن إجراء المعالجة النهائية عن طريق وضع غطاء مبلل مثل طريقة الغمر، والخيش المبلل، ورش المياه، ومركبات المعالجة وما إلى ذلك. زمن الشك النهائي العادي للأسمنت هو من ست إلى ثماني ساعات. باختصار، يجب أن تبدأ المعالجة بعد ست ساعات على الأقل (وقت الشك النهائي للإسمنت) ولا تقل عن ٢٤ ساعة.

وبالتالي، إن الوقت الذي يجب أن تبدأ فيه عملية معالجة الخرسانة يختلف ويعتمد على وقت بدء سطح الخرسانة في الجفاف. يجب أن تبدأ عملية معالجة الخرسانة قبل أن يفقد سطح الخرسانة الماء ويحدث التقلص أو الانكماش. هذا مهم جدًا للخرسانة ذات نسبة الماء / الأسمنت المنخفضة إلى المنخفضة جدًا، والتي لا تحتوي على الكثير من الماء لينزف إلى السطح.

متى تبدأ معالجة الخرسانة؟ - أهمية معالجة الخرسانة

لماذا تعتبر معالجة الخرسانة مهمًة جدًا في البناء؟

إن معالجة الخرسانة هو آخر وأحد أهم الأنشطة المطلوبة في عملية البناء الخرساني. تلعب هذه الخطوة الأخيرة دورًا مهمًا للغاية في أداء الخرسانة وتحتاج إلى الاهتمام الكامل والدقيق من الأشخاص المشاركين في عملية البناء والمشتركين في ضمان الجودة.

دور الماء في الخرسانة:

يجب أن يعرف المرء الدور الفعلي للمياه في الخرسانة، لسوء الحظ، يضيف الناس المزيد من الماء أثناء خلط وصب الخرسانة ويستخدمون كمية أقل من الماء بعد صب الخرسانة (أي المعالجة). في الواقع، يجب أن يكون الأمر معكوسًا.

المعالجة ليست مجرد عملية الحفاظ على الرطوبة على سطح الخرسانة، ولكنها تساعد على اكتساب قوة الخرسانة بشكل صحيح. معالجة الخرسانة هي عملية الحفاظ على الرطوبة في الخرسانة لضمان ترطيبها واستمرار تفاعل الإماهة دون انقطاع مع فترة محددة لتعويض فقدان الرطوبة والحفاظ على درجة حرارة مناسبة لعملية الإماهة.

باختصار، إن عملية الحفاظ على رطوبة الخرسانة (الخرسانة في حالة رطبة) لتمكينها من اكتساب وتطوير القوة الكاملة تسمى بالمعالجة. بسبب عملية الإماهة، يحقق الأسمنت قوته وخصائص الربط اللازمة. إذا لم تحدث هذه العملية الكيميائية، فستبقى الخرسانة كمزيجًا بدون أي خاصية ربط، أي بدون قوة.

يجب أن يكون هناك ماء كافٍ في الخرسانة بحيث يحدث التفاعل الكيميائي بين الماء والأسمنت يسمى “الإماهة”. بسبب عملية الإماهة، يتم توليد حرارة تسمى حرارة تفاعل الإماهة. لذلك ترتفع درجة الحرارة الداخلية ويتبخر الماء من الخرسانة وتصبح الخرسانة جافة. الهدف من المعالجة هو التحكم في درجة الحرارة داخل الخرسانة، ومواصلة عملية الإماهة ومنع جفاف الخرسانة، ومن الضروري توفير كمية كافية من الماء في الخرسانة حتى تصل إلى قوتها الكاملة.

ما هي مدة معالجة الخرسانة؟

بشكل عام، يتم معالجة الخرسانة لمدة 7 أيام بعد صب الخرسانة. لكن هذه ليست ممارسة جيدة. نقدم لك هنا إجابة “ما هي المدة التي يجب أن يتم فيها معالجة الخرسانة؟

تعتبر فترة معالجة الخرسانة هي الأكثر أهمية لمواصلة عملية إماهة الأسمنت بالماء حتى تحصل الخرسانة على أقصى قوة ضغط. تعتبر الإماهة عملية مستمرة في الخرسانة. نادرًا ما يتم إماهة الأسمنت بالكامل ولن يتم الحصول على الفائدة الكاملة من القوة الكلية للأسمنت بعد ذلك. تكتسب الخرسانة أقصى مقاومة للضغط خلال 28 يومًا بعد صب الخرسانة حوالي 90-95 % وبعد 28 يومًا تستمر قوة ضغط الخرسانة في الزيادة لفترة طويلة من الزمن ولكن ببطء. لذلك، يجب أن تكون فترة المعالجة الدنيا للخرسانة من 10 إلى 14 يومًا.

نظرًا لأن إماهة الأسمنت تكون أسرع في الأيام القليلة الأولى بعد صب الخرسانة الطازجة، فمن المهم الاحتفاظ بكمية كافية من الماء داخل كتلة الخرسانة خلال هذه الفترة. يمكن تحقيق ذلك إما عن طريق تقليل الفاقد من التبخر أو عن طريق تجديد المياه باستمرار على الأسطح الخرسانية لفترة كافية.

تحتاج الخرسانة في عمرها المبكر إلى العناية كما يعتني الآباء بمولودهم الجديد. إذا لم تتم رعاية الخرسانة بشكل صحيح من خلال إجراء المعالجة المطلوبة أو الحماية من الرياح والظروف المحيطة القاسية، فإن الهيكل سيفقد قوته ومتانته وسيكون أدائه أقل بكثير من المستوى التصميمي المطلوب. لذلك، إذا لم تعالج الخرسانة بشكل كافٍ، فسيتعين عليك تحمل ضعف أدائها طوال عمرها الافتراضي. عمليا أنت تفقد سنوات من عمر هذا الهيكل.

تأثير المعالجة على خصائص الخرسانة

للمعالجة تأثير قوي على جميع خواص الخرسانة وبالتالي لا ينبغي الاستخفاف بها. تتمتع الخرسانة المعالجة بشكل صحيح بصلابة سطح أفضل ويمكن أن تتحمل بشكل أفضل تآكل السطح والتآكل بصرف النظر عن القوة الأساسية.

كما أن المعالجة تجعل الخرسانة غير منفذة للماء، مما يمنع الرطوبة والمواد الكيميائية التي تحملها المياه من الدخول إلى الخرسانة، وبالتالي زيادة المتانة وعمر الخدمة.

تساعد المعالجة المناسبة على منع الشروخ العشوائية والتغبير وتفكك السطح والتقشر. تقلل المعالجة المناسبة من الانكماش وتمنح مقاومة أفضل للتآكل وتحسن المظهر على المدى الطويل.

اقرأ أكثر عن: العيوب في الصبات الخرسانية – الأنواع والأسباب والوقاية

الخلاصة

بدون المعالجة المناسبة، لن تكتمل العملية الكيميائية للإماهة. بدون المعالجة المناسبة، لن تتمكن أبدًا من الحصول على القوة التصميمية للخرسانة، ويرجى ملاحظة أن هذا يمثل فقدانًا للقوة للأبد ولا يوجد بديل سهل لتقوية مثل هذه الخرسانة الضعيفة المعالجة بشكل سيئ. لذا كن حذرًا دائمًا وقم بمعالجة الخرسانة بعناية.

اقرأ عن طرق المعالجة المختلفة للخرسانة من هنا

أضف تعليق