صب الخرسانة في الطقس الحار | الاحتياطات والتأثيرات

صب الخرسانة هي عملية معايرة مكونات الخرسانة وخلطها ونقلها ووضعها وضغطها أو دمكها في مكانها وما إلى ذلك، وهو الإجراء أو الخطوة الأكثر أهمية لكل بناء من حيث الجودة والمتانة. يتأثر إجراء صب الخرسانة بدرجة الحرارة والرطوبة والعوامل البيئية الأخرى. يجب اتخاذ احتياطات مختلفة عند صب الخرسانة بوجه عام أو عند صب الخرسانة في الطقس الحار على وجه الخصوص. إذا كنت ترغب في العمل في مثل هذه المواقف أو الظروف، فعليك اتخاذ الاحتياطات اللازمة.

سنقوم هنا بالحديث عن صب الخرسانة في الطقس الحار. تعتبر المعرفة حول صب الخرسانة في الطقس الحار أمرًا ضروريًا في المناطق ذات درجات الحرارة المحيطة المرتفعة للغاية، مثل شبه الجزيرة العربية. قد يكون من الضروري تبريد الخرسانة قبل وضعها، على سبيل المثال عن طريق استبدال جزء من ماء الخلطة بالثلج أو بعدة طرق أخرى.

اقرأ أيضًا: ما يجب فعله وما لا يجب فعله أثناء صب الخرسانة


ما هي درجة الحرارة التي تعتبر شديدة السخونة للخرسانة؟

تحدث ظروف الطقس الحار بشكل شائع في فصل الصيف، ولكنها أيضًا مزيج من العوامل المناخية الأخرى مثل سرعة الرياح العالية وانخفاض الرطوبة والإشعاع الشمسي والتي يمكن أن تحدث في أي وقت أو في أي موسم خاصة في المناخ الجاف والاستوائي.

قد يتغير تعريف الطقس الحار من دولة إلى أخرى اعتمادًا على توفير دليل البناء المحلي، والذي تم تحديده بعد دراسة الظروف المحلية.

  • وفقًا للكود الهندي (IS: 7861 (الجزء الأول): 1175)، تنشأ حالة الطقس الحار عند إجراء أي من عمليات صب الخرسانة عند درجات حرارة أعلى من 40 درجة مئوية أو 104 درجة فهرنهايت وأي من عمليات صب الخرسانة (باستثناء المعالجة بالبخار) حيث من المتوقع أن تتجاوز درجة حرارة الخرسانة في وقت صبها 40 درجة مئوية أو 104 درجة فهرنهايت.
  • ووفقًا للمعيار الأسترالي (AS 13791)، تنشأ حالة الطقس الحار عندما يتم صب الخرسانة عند درجة حرارة هواء تزيد عن 30 درجة مئوية وتكون درجة الحرارة القصوى للخرسانة أعلى من 35 درجة مئوية.
  • أما وفقًا للجمعية الوطنية للخرسانة الجاهزة (الولايات المتحدة الأمريكية)، فإن “الطقس الحار ، كما هو محدد في ACI 305R، هو أي مجموعة من الظروف التالية التي تميل إلى إضعاف جودة الخرسانة المخلوطة حديثًا أو المتصلبة من خلال تسريع معدل فقد الرطوبة و معدل إماهة الأسمنت، أو التسبب في نتائج ضارة بسبب:
  1. ارتفاع درجة الحرارة المحيطة
  2. ارتفاع درجة حرارة الخرسانة
  3. انخفاض الرطوبة النسبية
  4. الإشعاع الشمسي

كيف يمكن أن تؤثر درجة الحرارة المرتفعة على الخرسانة؟

قرأت في مقال سابق بعنوان “صب الخرسانة في الطقس البارد” ، كيف تؤثر درجات الحرارة المنخفضة على الخرسانة. وبالمثل، فإن درجات الحرارة المرتفعة لها تأثير أيضًا على الخرسانة. في الخرسانة الطازجة، تزيد درجة حرارة الغلاف الجوي وترفع من درجة حرارة الخرسانة. نتيجة لذلك، يزداد معدل الإماهة ويؤدي إلى تسريع الشك. تؤدي درجة الحرارة المرتفعة إلى التبخر السريع للرطوبة من الأسطح المكشوفة وقد تتسبب في تشقق الانكماش اللدن والشروخ المتشعبة (التنميلات)، ويمكن أن يؤدي التبريد اللاحق للخرسانة المتصلبة إلى تولد إجهادات الشد. وبالتالي، يجب إيلاء اهتمام خاص عند معالجة الخرسانة في الطقس الحار أكثر من الظروف المحيطة العادية. في الطقس الحار، يزداد الطلب على المياه، مما يؤدي إلى زيادة نسبة الماء إلى الأسمنت وبالتالي تقليل القوة المحتملة. كما أنه يميل إلى تسريع فقدان الركود أو قابلية تشغيل الخرسانة ويجعل من الصعب صبها وسيؤثر على إنهاء وتشطيب الخرسانة.

صب الخرسانة في الطقس الحار | الاحتياطات والتأثيرات

أعمال صب الخرسانة في الصيف أو في الطقس الحال

١- تأثيرات الطقس الحار على الخرسانة

  1. الشك أو التصلب المبكر للخرسانة

كما نوقش أعلاه، في الطقس الحار للخرسانة بسبب ارتفاع درجة الحرارة، سيتم تقليل وقت الشك للخرسانة وسيؤدي إلى التقوية المبكرة وفقدان الركود أو قابلية التشغيل. إنه يعطي نوعية رديئة من الإماهة وستعاني الحرسانة من فقدان معين للقوة على المدى الطويل. قد يقلل شك الخرسانة المبكر جزئيًا من الترابط بين الدفعات أو الصبات المتتالية أكثر مما كان متوقعًا، كما أنه يعطي تأثيرًا سلبيًا على صب الخرسانة وإنهائها.

  1. تبخير ماء الخلط

عادة ما يرتبط صب الخرسانة في الطقس الحار بانخفاض الرطوبة النسبية. نتيجة لذلك، سيتم فقد الماء الممزوج بالخرسانة لإعطاء قابلية التشغيل المطلوبة. ونتيجة لذلك، تتحول الخرسانة إلى غير قابلة للتطبيق، وبالتالي يلزم وجود قدر كبير من الدمك لضغط الخرسانة بالكامل. إذا لم يتم ذلك، ستبقى فراغات كبيرة في الخرسانة، وهي مسؤولة عن جميع العلل والمشاكل في الخرسانة.

اقرأ أيضًا: ما هو دمك الخرسانة؟ وما هي أهميته؟ – أضرار عدم دمك واهتزاز الخرسانة

  1. قابلية التشغيل أو ركود الخرسانة

يعد فقدان القدرة على التطبيق أو قيمة الركود أو التشغيلية بسبب ارتفاع درجة الحرارة هو الصعوبة الرئيسية التي تنشأ مع صب الخرسانة في الطقس الحار. سيؤثر على عمليات صب الخرسانة مثل الوضع والدمك والتشطيب. إضافة المزيد من الماء لتحسين قابلية التشغيل أو تهدل الخلطة الخرسانية يقلل من القوة ويزيد من النفاذية، ويؤثر في النهاية على متانة الخرسانة.

  1. مقاومة الضغط

يزيد صب الخرسانة في الطقس الحار من الطلب على المياه بسبب ارتفاع درجة الحرارة. كلاهما يمكن أن يقلل من قوة الخرسانة عند 28 يومًا. من خلال إضافة المزيد من الماء للحفاظ على قابلية التشغيل، فإن ذلك يزيد من نسبة الماء إلى الأسمنت ويؤدي إلى فقدان القوة والمتانة. قد يزيد أيضًا من انكماش الجفاف في الخرسانة المتصلدة.

  1. وقت أقل للتشطيب

يجب أن يتم الانتهاء من الأعمال الخرسانية في أقرب وقت ممكن بعد صب الخرسانة خاصة في صب الخرسانة في الطقس الحار. في بعض الحالات، إذا لم يكن التشطيب المبكر ممكنًا بسبب التقوية أو الشك الأسرع والتبخر الأسرع للمياه، فستكون جودة التشطيب ذات مستوى رديء. بشكل عام، يلزم استخدام عجينة أسمنتية ​​جديدة إضافية للتشطيب مما يؤدي إلى ضعف الأداء.

  1. امتصاص الماء

في مناطق الطقس الحار، عادة ما تكون القوالب جافة وامتصاصية. وبالتالي، يجب ترطيب سطح القوالب قبل صب الخرسانة. إذا لم يتم القيام بذلك بعناية وباهتمام مناسب، فقد يتم فقد الماء في الخرسانة عن طريق امتصاص السطح الملامس للخرسانة مما يجعل منطقة التلامس أضعف من حيث الجودة

  1. معالجة الخرسانة

بالنسبة للخرسانة في الطقس الحار، تصبح المعالجة المبكرة ضرورية لأن الطقس الحار يتطلب جهدًا مستمرًا لمعالجة الخرسانة. إذا كان هناك أي فاصل أو انقطاع مما يجعل سطح الخرسانة يجف بسرعة ويقطع عملية الإماهة المستمرة مما يعطي تأثيرًا سلبيًا على نمو أو اكتساب قوتها الكاملة.

  1. شروخ الانكماش اللدن

عند القيام بعملية الصب الخرساني في الطقس الحار، يسرع الطقس الحار من فقدان الرطوبة من السطح. إذا كان معدل التبخر أكبر من معدل النزف، فإنه يجعل السطح جافًا مما يؤدي إلى انكماش الخرسانة. تحدث الشروخ عندما تتجاوز إجهادات الانكماش قدرة الشد للخرسانة. قد تكون شقوق الانكماش اللدن عميقة جدًا وتستمر في الاتساع حتى يتم تخفيف إجهادات الانكماش.

  1. الشروخ الحرارية

الشروخ الحرارية هي نتيجة التدرج الحراري (الاختلافات الحرارية). عندما يتم صب الخرسانة، تزيد حرارة الإماهة من درجة الحرارة الداخلية للخرسانة. من ناحية أخرى، نظرًا للتغيرات السريعة في درجة حرارة السطح الخارجي للخرسانة، أي عند صب البلاطات أو الأرصفة أو الجدران الخرسانية في يوم حار يتبعه ليلة باردة، فقد يؤدي ذلك إلى التدرج الحراري بين الداخل الساخن للخرسانة والسطح الخارجي الأبرد للخرسانة. يوفر الجزء الداخلي الأكثر سخونة قيودًا على السطح الخارجي الأكثر برودة، والذي يريد الانكماش، مما يؤدي إلى حدوث تشققات حرارية.


٢- نقاط / احتياطات يجب تذكرها أثناء صب الخرسانة في الطقس الحار

  1. التحضير المسبق لصب خرسانة الطقس الحار
  • اختيار وقت مناسب لصب الخرسانة في الطقس الحار. يمكن عمل صب الخرسانة في الوقت الذي لا تكون فيه درجة الحرارة مرتفعة مثل جدولتها في الصباح الباكر في النهار أو في وقت متأخر بعد الظهر عندما تكون درجة الحرارة المحيطة منخفضة.
  • بالنسبة لصب الخرسانة في الطقس الحار، قم بتوفير العمالة والآلات الكافية لتقليل الوقت اللازم لوضع الخرسانة وإنهائها، حيث أن ظروف الطقس الحار لها وقت قصير إلى حد كبير للشك الأولي والنهائي من الخرسانة.
  • قم بتركيب مصدات الرياح المؤقتة للحد من سرعات الرياح.
  • تركيب المظلات الشمسية لتقليل درجة حرارة سطح الخرسانة.
  • الاحتفاظ بجميع المكونات ( مثل الركام الناعم والخشن) باردًا قدر الإمكان عن طريق عمل المظلات على مكان التخزين ورش الماء. (تأكد أن نسبة الماء إلى الأسمنت لا تزيد).
  • بالنسبة للخرسانة في الطقس الحار، قم بترطيب الطبقة السفلية أو القوالب، والتسليح قبل صب الخرسانة لتقليل امتصاص الماء من خليط الخرسانة.
  1. المواد ونسب الخلط للخرسانة في الطقس الحار
  • بالنسبة للخرسانة في الطقس الحار، استخدم نسبة تصميم المواد والخلط التي تتمتع بمقاومة جيدة للطقس، أي اختر الرمال ذات الحرارة المنخفضة النوعية وما إلى ذلك.
  • استخدم الخرسانة ذات الاتساق الكافي الذي يسمح بوضعها وتوحيدها بسرعة.
  • لتقليل درجة الحرارة الأولية للخرسانة ، استخدم الركام البارد و ماء بارد / الثلج في صب الخرسانة في الطقس الحار. (احرص على أن تتأكد من نسبة الماء إلى الأسمنت لا تزيد).
  • في صب الخرسانة في الطقس الحار، يمكن الحفاظ على درجة الحرارة الركام عن طريق الري أو إبقائه مغطى.
  • يفضل استخدام الأسمنت منخفض الحرارة في صب الخرسانة في الطقس الحار.
  • استخدام مواد ومضافات التثبيط لمواجهة التصلب المبكر أو شك المزيج الطازج للخرسانة في الطقس الحار.
  1. صب الخرسانة
  • أثناء عملية الصب للخرسانة في الطقس الحار، قم بحماية سطح الخرسانة بغطاء بلاستيكي أو استخدم مثبطات التبخر للحفاظ على الرطوبة الأولية في خليط الخرسانة.
  • يمكن عمل صب الخرسانة في الطقس الحار في بيئة مغطاة.
  • استخدم حاويات التبريد، وخطوط الأنابيب، والمزالق، وما إلى ذلك أثناء نقل الخرسانة الرطبة.
  • أثناء صب الخرسانة في الطقس الحار، أكمل عمليات صب الخرسانة مثل نقل ووضع وإنهاء الخرسانة بأسرع ما يمكن عمليًا أو ممكنًا.
  • أثناء عملية الصب للخرسانة في الطقس الحار، بعد عملية الإنهاء الأولي، رش طبقة رقيقة من الكحول الأليفاتي فوق الخرسانة المكشوفة لتقليل تبخر الماء.
  1. المعالجة
  • في أعمال الصبات الخرسانية في الطقس الحار، ضع في اعتبارك أن تقوم بتعفير أو زيادة رطوبة المنطقة فوق موضع الخرسانة لرفع الرطوبة النسبية وتلبية متطلبات الرطوبة في الهواء المحيط.
  • بالنسبة للخرسانة في الطقس الحار، قم بتوفير طرق المعالجة المناسبة في أقرب وقت ممكن بعد الانتهاء من الخرسانة.
  • يمكن استخدام طريقة أكثر فاعلية للمعالجة من المعالجة بالماء في خرسانة الطقس الحار مثل معالجة التغطيات والألواح البلاستيكية ومركبات معالجة الخرسانة.

اقرأ أيضًا:

متى تبدأ معالجة الخرسانة؟ – أهمية معالجة الخرسانة

طرق معالجة الخرسانة

توفر المعرفة المسبقة حول أعمال الخرسانة في الطقس الحار بعض الإرشادات حول تأثيرات الظروف الجوية الحارة على خصائص الخرسانة والاحتياطات التي يجب اتخاذها لتقليل أي آثار ضارة محتملة عند صب الخرسانة والحفاظ على جودة ومتانة البناء في ظل هذه الظروف.

أضف تعليق